لا يوجد اسئلة مضافة لاضافة اسئلة اضغط رابط القائمة

pic-title

oneالمزيد

pic-title

الرسالة

الرسالةالمزيد

الرسالة

المجلس

المجلسالمزيد

المجلس

حفل

حفلالمزيد

حفل
 
 




أكد معالي مدير جامعة القصيم الأستاذ الدكتور خالد بن عبدالرحمن الحمودي أن الجامعة دربت من خلال عمادة التطوير الجامعي ما يزيد عن 7500 متدرب من الجنسين في الفترة الممتدة من عام 1430 – 1437هـ أي بمعدل ألف وواحد وسبعين متدربا في السنة.
 

 
 

جاء ذلك خلال رعاية معاليه حفل التطوير الجامعي السنوي والذي نظمته عمادة التطوير الجامعي بحضور وكلاء الجامعة وعمداء الكليات والعمادات ومنسوبي الجامعة.
وأضاف معاليه أن هذه الأرقام تعد ثمرة من ثمرات التطوير الشامل، والتنمية المستدامة، التي تسعى الجامعة جاهدة إلى الأخذ بمعاييرها، والتوجه نحو تحقيقها، انطلاقًا من دورها في تحقيق الغايات الطموحة التي تسمو بالإنسان وتعلي من شأنه في كافة جوانب حياته الشخصية والمهنية، عبر التدريب المتواصل الذي يستهدف أساسًا اكتساب المعارف المتراكمة كمًا وكيفًا، والتمكن من المهارات اللازمة لتتواكب مع مستجدات بيئات العمل، علاوة على إثارة الدوافع والحوافز وشحذ الهمم نحو التفاني والإخلاص والتجويد في الأداء ,وثمن معاليه الجهود المبذولة من وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي الدكتور عبدالرحمن الواصل ووكيل الجامعة للتطوير والجودة الدكتور سليمان اليحيى وعميد عمادة التطوير الجامعي الدكتور فيصل الإدريسي على مساهمتهم في تطوير مهارات ومعارف أعضاء هيئة التدريس بالجامعة من خلال إلحاقهم بالبرامج التدريبية المختلفة

من جانبه أكد وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي الدكتور عبدالرحمن الواصل أن الجامعة تعيش حراكا على جميع المستويات  العلمية والبحثية والمجتمعية والتطويرية وتابع أن تطوير منسوبي الجامعة أحد ذلك الحراك الذي توليه الجامعة إهتماما خاصا وتعده خياراً استراتيجيا لتنمية مواردها البشرية وبالتالي تحسين أدائها ومواكبة التغيرات العالمية المتسارعة وتلبية حاجاتها بما يضمن التميز والجودة,مشيراً إلى أن عمادة التطوير الجامعي  دربت  أعضاء هيئة تدريس في دورات تدريبية متخصصة علمية وقيادية وتطويرية خارجية, كما نفذت عدد من الدورات داخل الجامعة لأعضاء هيئة التدريس ومن في حكمهم, بالإضافة إلى تدريب أكثر من 1200 موظفا وموظفة في دورات تدريبية خارجية في مختلف المجالات الإدارية والتقنية والفنية.

إلى ذلك  ثمن الدكتور سليمان اليحيى جهود القائمين على عمادة التطوير حتى تحقق للجامعة الكثير من المنجزات في مجال التطوير والتدريب والإسهام في تقديم الخدمات التدريبية للمجتمع في الوقت الذي تضمنت الخطة الاستراتيجية عدد من الاستراتيجيات والأهداف من بينها التطوير والتدريب.

 واستعرض عميد التطوير الجامعي الدكتور فيصل الإدريسي منجزات العمادة ومسئوليتها والبرامج التدريبية التي نفذتها  وذلك عبر عرض مرئي بعنوان بين “الواقع والمأمول” مقدما شكره لمعالي مدير الجامعة ووكلاءه على الدعم الكبير الذي تحظى به العمادة.

وفي الختام تم تكريم شركاء النجاح من المدربين والداعمين من الجامعة وخارجها والكليات والعمادات الداعمة للتطوير الجامعي كما قدمت العمادة درعا لمعالي مدير الجامعة تقديراً لدعمه المتواصل للعمادة.