لا يوجد اسئلة مضافة لاضافة اسئلة اضغط رابط القائمة

pic-title

oneالمزيد

pic-title

الرسالة

الرسالةالمزيد

الرسالة

المجلس

المجلسالمزيد

المجلس

حفل

حفلالمزيد

حفل
Skip Navigation Linksوكالة الجامعة للتخطيط والتطوير والجودة >

نشأة وكالة التخطيط والتطوير والجودة

 
  UN2.PNG
 
- وكالة التخطيط والتطوير والجودة :

في ظل التطور المستمر الذي يشهده قطاع التعليم العالي بالمملكة ، والذي بات يرتكز على مقومات اساسية تعني بالتوسع الكمي والكيفي ، بما يتوافق مع تطلعات ولاة الأمر حفظهم الله ، بما يضمن تحقيق المتطلبات التنموية للمملكة. وهو المنطلق الذي سعت وزارة التعليم العالي مشكورة بإطلاق العديد من المبادرات النوعية التطويرية والمتمثلة بتوطين الجودة بمؤسسات التعليم العالي، وتنمية مهارات أعضاء هيئة التدريس والعاملين بالجامعات، وبرامج الريادة العالمية، وبرامج تطوير الأقسام الأكاديمية، وغيرها من المبادرات النوعية التي باتت تشكل تحديا كبيرا للجامعات السعودية لإثبات ذاتها امام هذه البرامج التطويرية، وهو الأمر الذي أضحت معه الحاجة لوجود جهة إدارية عليا بالجامعة تُعنى بتبني هذه المبادرات والعمل على توطينها فيها. ولعل هذا الأمر الذي سعت إليه خطة جامعة القصيم الاستراتيجية. إذ إدرجت الجامعة هدفا استراتيجيا في خطتها الاستراتجية للعشرات سنوات القادمة ( 1431 هـ - 1441 هـ ) يتمثل في: رفع الأداء الإداري والتقني والمعلوماتي المؤسسي. ( هدف إستراتيجي رقم 4 ). ويقضي ذلك الهدف الاستراتيجي باستكمال الوحدات التنظيمية لتعزيز الأداء المؤسسي بالجامعة بما يتطلبه ذلك من تأسيس وكالة للجامعة في مجال التخطيط والتطوير والجودة، وما يمكن أن تحدثه من نقلة نوعية للجامعة على كافة الأصعدة الأكاديمية والإدارية والمالية والاجتماعية .
 
ومن هذا المنطلق يناط بوكالة التخطيط والتطوير والجودة بالجامعة العمل على توجيه كافة الأنشطة الأكاديمية والإدارية نحو تحقيق رضا العملاء والمستفيدين من التطوير والتحسين المستمر لجودة الخدمة التعليمية المقدمة لجميع المستفيدين للوصول بهم إلى المستويات التي تحقق التميز التنافسي في سوق العمل المحلى والإقليمي والعالمي. كما ستحرص الوكالة على بناء ثقافة الجودة التي تركز على المستفيد ، والتقويم والتحسين والتطوير المستمر، ومشاركة الإدارة والعاملين في تحقيق الجودة في الأداء ، بما يحقق المعايير الأكاديمية ومعايير الجودة والتميز محليا وعالمياً.  وكذلك السعي الحثيث لاعتماد الجامعة مؤسسيا ، ومتابعة اعتماد برامج كلياتها أكاديميا .